12:18 صباحًا السبت 23 فبراير، 2019









التصميم الداخلي

بالصور التصميم الداخلي

تعريف التصميم الداخلى

– هو تهيئه المكان لتاديه وظائف باقل جهد و يشمل هذا الارضيات و الحوائط و الاسقف و التجهيزات , كما عرف بانه فن معالجه الفراغ او المساحه و كافه ابعادها بطريقه تستغل كل عناصر التصميم على نحو جمالى يساعد على العمل داخل المبنى).

– هو عباره عن التخطيط و الابتكار بناء على معطيات معماريه معينه و اخراج هذا التخطيط لحيز الوجود ثم تنفيذه في كافه الاماكن و الفراغات مهما كانت اغراض استخدامها و طابعها باستخدام المواد المختلفه و الالوان المناسبه بالتكلفه المناسبة.

– هو معالجه وضع الحلول المناسبه لكاف الصعوبات المعينه في مجال الحركه في الفراغ و سهوله استخدام ما يشتمل عليه من اثاث و تجهيزات وجعل هذا الفراغ مريحا و هادئا و مميزا بكافه الشروط و المقاييس الجماليه و اساليب المتعه و البهجة.

– هو الادراك الواسع و الوعى بلا حدود لكافه الامور المعماريه و تفاصيلها و خاصه الداخليه منها و للخامات و ما هيتها و كيفيه استخدامها و هو المعرفه الخالصه بالاثاث و مقايسه و توزيعه في الفراغ الداخلى حسب اغراضها و بالالوان و كيفيه استعمالها و اختيارها في المكان
وكذلك بامور التنسيق الاخري اللازمه كالاضاءه و توزيعها و الزهور و تنسيقها و بالاكسسوارات المتعدده الاخري اللازمه للفراغ حسب و ظيفته.

اساسيات التصميم:

لعمل تصميم داخلى ناجح يجب توظيف مفاهيم معينه تعمل على تجميع اجزاء الغرفه معا لصنع علاقات ممتعه بين الاجسام المتنوعه الموجوده في الغرفه و لصنع حيز مرتب و مرضى بصريا و عاطفيا.
و هذه المفاهيم هي:
– الوحده .
– المقياس و التناسب .
– التوازن .
– التناغم و التواتر .
– مركز النشاط بؤره التركيز .
– الشكل و الخطوط .
– الملمس و النقش .
– اللون.

مع ملاحظه بان وصف هذه الاساسيات لا يعتبر قوانين محدده و لكن خطوط ارشاديه للمساعده لتطوير التصميم الذاتى .
مفهوم التصميم الداخلي

ان المفهوم الذى يتبادر للذهن عندما يذكر المصمم الداخلي، انه هو المهنى الذى يبدا عمله حيث انتهي الاخرون، و تقتصر و ظيفته على تغطيه عيوب الاخرين، و هذا المفهوم شائع بين المتخصصين في صناعه البناء.

فالمصمم الداخلى لا تطلب مساعدته الا عند انتهاء البناء بالكامل، و في احسن الاحوال عند انتهاء مرحله التصميم المعماري، و هذا المفهوم قاصر لا يخدم تطور صناعه البناء لعده اسباب:

1 لا يخفي على الكل ان الجزء الاعظم من تكلفه البناء تصرف على عمليه التشطيب من الاضاءه و التجهيز و التاثيث و كل هذه الامور تقع ضمن اختصاص المصمم الداخلي.

2 معظم الانظمه التى يتعامل معها المصمم الداخلى مثل الاضاءه و فتحات التكييف، و التحديدات الخاصه بالمكاتب، مثل شبكات الكمبيوتر، و خطوط الهاتف، و التمديدات الكهربائيه تحتاج الكثير من التنسيق المبكر مع المصممين لهذه الانظمة.

3 التنسيق المبكر بين المصمم الداخلى و المعمارى يخلق التكامل بين الفكره التصميميه لكليهما لتكوين بيئه متكامله داخليا و خارجيا.

4 كثير من النفقات يمكن اختصارها بتوفر التفاصيل الكامله للجو المطلوب داخل المبنى.

5 المصمم الداخلى يحتاج الكثير من الوقت لاعداد الرسامات و المواصفات و اتخاذ كم من القرارات التى تتعلق باختيار الالوان و المواد و الاثاث و الكماليات و النباتات الداخليه ، و بعد ذلك تبدا عمليه البحث عن هذه العناصر في الاسواق ، و استبدال بعض المواد بمواد اخري ، و من ثم انتظار التوريد و التركيب و كل هذا يحتاج الكثير من الوقت .

مما سبق يتضح ان دور المصمم الداخلى يبدا مبكرا مع مرحله وضع البرنامج و المشاركه في التصميم و اعداد الميزانيه للمشروع.

ان كل ما يقع عليه بصرنا و تلمسه ايدينا و تسمعه اذاننا هو جزء من التصميم الداخلى للبيئه المبنيه ، فمن هنا تبرز اهميه التصميم الداخلى كونه يتعامل مع المستخدمين بصوره شخصيه مباشره ، فمن منا ليس لديه غرفته المفضله او مقعده المريح او اضاءته المحببه ، فعناصر التصميم الداخلى لها اتصال شخصى مباشر ، فالمصمم الداخلى يحاول من خلالها تلبيه الاحتياجات العضويه و النفسيه للمستخدمين ، و نظرا لكميه التفاصيل و اختلاف المواد و تنوعها باستمرار ، و كذلك تنوع الاستخدامات للمبانى و الفراغات الداخليه كان من الضرورى وجود تخصصات و تقسيمات لمهنه التصميم الداخلى .

262 views

التصميم الداخلي